الرئيسية / غير مصنف / سلسلة دورات تدريبية من أجل تمليك الشباب مهارات المواطنة الفعالة
سلسلة دورات تدريبية من أجل تمليك الشباب مهارات المواطنة الفعالة

سلسلة دورات تدريبية من أجل تمليك الشباب مهارات المواطنة الفعالة

نظمت مؤسسة الياسمين في إطار مشروع “س.س فوروم” بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (PNUD) سلسلة من الدورات التدريبية تحت عنوان “مهارات المواطنة الفعالة” أيام 14و15و21و22 جوان الفارط بالبحيرة لفائدة 90 شابة وشابا من معتمدية التضامن-المنيهلة من ولاية أريانة. تأتي هذه الدورات الأربع بعد سلسلة متميّزة من المقاهي الشبابية التي كانت عبارة على مصافحة أولى مع المشاركين وفرصة فريدة لهم للانخراط في حوار جاد وحرّ وبنّاء حول أهم القضايا الوطنية الكبرى. وقد نالت هذا النشاط (المقاهي الشبابية) استحسان كل من شارك حيث اعتبروها بادرة نوعيّة تتيح للشاب إمكانية التعبير عن رأيه وإيصال صوته الذي يسمع في ظلّ التهميش الذي يتعرض له صوت الشباب منذ اندلاع الثورة المجيدة إلى اليوم وفي ظل عدم الاستجابة لأي من تطلعاته وعدم الإصغاء الجاد لمشاغله وانتظاراته. بالإضافة إلى التجاذبات السياسية المقيتة. كلّ ذلك وأسباب أخرى، ساهمت في ترفيع نسبة عزوف الشباب عن الانخراط في الحياة العامة.

JFRC

أمّن هذه الدورات الأربع الأستاذين المدربيْن السيد سالم براهم والسيد زهير العزعوزي، وهما من أبرز الخبراء المختصين في مجال التدريب على المواطنة والممارسة الديمقراطية وتمّ خلالها التركيز على القيم العليا التي تحقّق مشاركة فاعلة للشباب في الحياة العامة كالحرية وكرامة الإنسان والتسامح والعيش المشترك وعلى الحاجيات الأساسية لترسيخ فكرة المواطنة كضرورة الربط الوثيق بين الحقوق والحريات من جهة، والواجبات والمسؤوليات من جهة أخرى وضرورة تملّك ثقافة سياسية دنيا بالإضافة إلى أهمية المشاركة المدنية عبر الأحزاب والمنظمات والجمعيات.
كما تطرّق المدربيْن إلى التطبيقات العملية الرئيسية لثقافة المواطنة إضافة إلى التعرّف على آليات عمل مؤسسات الدولة ونماذج عن التعسف في استعمال السلطة وعلاقة السلطات بعضها البعض.

وتم في نفس السياق عرض أمثلة تطبيقية لتعميم ونشر ثقافة المواطنة المستديمة في الأحياء الشعبية ذات الكثافة السكانية المرتفعة من خلال تبسيط مفاهيم الدستور الجديد كنموذج تفاعلي وإبراز القيم الجديدة التي جاء بها من ترسيخ لمبدأ العيش المشترك.

يذكر أن المنهجية التي تم اعتمادها خلال الدورات قامت أساسا على تمارين تشاركية تفاعلية مبتكرة تعتمد على طرق المحاكاة (simulations) وتقمص الأدوار (jeux de rôles) لتجسيد نماذج مثلا عن عملية مساءلة لأعضاء الحكومة وقيادة حملة انتخابية وتصوير مشهد عن مظهر لسوء استعمال السلطة.

نالت هذه الدورات استحسانا واسعا من لدن المشاركين، حيث أسفرت الأنشطة والحوارات التي تم تقديمها عن جملة من الخلاصات نذكر منها اعتبار أن لا ديمقراطية من دون مشاركة فعالة وواسعة للمواطنين في تدبير الشأن العام سواء على المستوى الوطني أو المحلي وكذلك اعتبار ترسيخ قيم المواطنة بمفهومها الكوني الشامل ورفض كل أشكال التمييز بين المواطنين السبيل الوحيد لبناء مجتمع متحضر تقدّمي متماسك يحتوي كافة الاختلافات العرقية والدينية والأيديولوجية تحت سقف وطن جامع.

تعليق واحد

  1. participation
    cofirmation

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى