الرئيسية / الحوكمة / نبني.TN: إطلاق حملة المناصرة لجودة الخدمات المحليَة

نبني.TN: إطلاق حملة المناصرة لجودة الخدمات المحليَة

في إطار المرحلة الثانية من مشروعها نبني.TN، أطلقت مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل حملة المناصرة لعرض كيفيَة المناصرة من أجل الحاجيات والأولويَات على المستوى المحلي، وذلك من خلال تنظيم ملتقيات جهوية خاصّة بالبلديات المستهدفة من أجل عرض المواثيق المحلّيّة النّابعة من المواطنين في جهاتهم والمصادقة عليها ثم إطلاق حملة المناصرة. حيث سيتمّ إثر المصادقة على هذه المواثيق اختيار مشروع أو توصية في كل بلديّة من أجل مناصرتها وتنفيذها والمصادقة عليها، وبعد ذلك إجراء انتخابات لعضوية المرصد المحلي بكل بلديّة.

إنَ المواثيق المحليَة المُصاغة تحتوي على رؤية مشتركة بين المواطنين وصناع القرار المحليين لمستقبل التنمية المحلية بالمنطقة، تصميم وتنفيذ حلول ناجعة التي من شأنها أن تؤدي إلى تحسين جودة الخدمات العمومية بمشاركة جميع الأطراف المتدخلة. حيث تمَ إعداد 11 ميثاق محلي، كل ميثاق يحتوي على 11 بطاقة تقييم مجتمعي، خطة عمل تشاركية، 3 أفكار مشاريع و10 توصيات لمختلف ولايات الجمهوريَة المُستهدفة: بن عروس، بنزرت، سيدي بوزيد، مدنين.

قامت مؤسَسة الياسمين للبحث والتواصل بمسح ميداني مع 6000 مواطن من 11 بلدية وهي: المحمدية، فوشانة، منزل بورقيبة، بنزرت المدينة، جلمة، بئر الحفي، سيدي بوزيد المدينة، آجيم، حومة السوق، ميدون، بنقردان. وتمَت مشاركة النتائج في “مخبر المواطن” الذي يُمثَل ساحة للنقاش والتفاعل المفتوح بين المواطنين وأعضاء المجالس البلدية، بعد أن تمَ عقد أكثر من 15 لقاء مع البلديات لعرض مخرجات المسح الميداني. هذا ونظَمت مؤسَسة الياسمين 11 جلسة شعبية عن بعد بالشراكة مع البلديات للبحث في توصيات المواطنين.

أمَا خلال المرحلة الأولى من مشروعها نبني.TN، سعت مؤسَسة الياسمين إلى تشجيع المشاركة المدنية للمواطنين من خلال زيادة تعاونهم ومشاركتهم. وفي هذا الإطار، قامت بتكوين 160 مواطن و80 من صناع القرار المحليين حول الحكم المحلي، الديمقراطية التشاركية والمساءلة الاجتماعية. بالإضافة إلى حثَ المواطنين على حضور الاجتماعات البلدية بهدف رفع الوعي والالتزام لدى جميع الأطراف، وبالخصوص تقوية التواصل بين المواطنين وصناع القرار المحلي لبناء الثقة بينهم.

فبناة الثقة هو الشعار الذي يسعى إلى تحقيقه مشروع نبني.TN منذ قرابة السنتين، وذلك بتعزيز الثقة بين مختلف الأطراف المتدخلة وضمان ديمومة التشاركية وهذا ما يتجلَى لنا خصوصا في النشريات الشهريَة المحليَة: نشريَة إخباريَة في كل بلدية مُستهدفة يتمَ عرضها على 1000 مواطن في كل بلدية تقوم بمتابعة الشأن المحلَي.

وللإشارة فإنَ مشروع “نبني.TN” يأتي بالشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية (MEPI).

عن Community Manager

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى