الرئيسية / الاقتصاد والتنمية / الفقراء الجدد وفيروس كورونا

الفقراء الجدد وفيروس كورونا

الفيروس المجهول فتح قوساً مؤلماً ومثيراً للقلق، وتسبب في أزمةٍ صحيةٍ شلّت أغلب بلدان العالم، جائحة كورونا

كشف لنا ضعف التغطية الاجتماعية لفئة كبيرةٍ من التونسيين الذين يعملون في القطاعات الخاصة، وفي الأشغال الهشة وأضرّ بشكلٍ خاصّ بمن يكسبون قوتهم من أعمالهم اليومية، ما جعلهم عرضةً لصدمات البطالة مع أوّل أزمة تمرّ بها البلاد

أكثر من 90 الف موطن شغل مهدد بسبب الأزمة الصحيّة، المنجرّة عن انتشار فيروس كوفيد-19، حسب تأكيد مدير عام وكالة النهوض بالصناعة والتجديد، عمر بوزوادة، يوم الخميس 27 اوت 2020 ، بتونس، خلال ندوة خصّصت لاطلاق أشغال انجاز خارطة طريق ما بعد كوفيد-19 لفائدة المؤسّسات الصغيرة جدّا والمتوسّطة
وأبرز بوزوادة ضرورة إعادة النظر في الاستراتيجيّات وإطلاق اجراءات جديدة بهدف انقاذ المؤسّسات الصغيرة جدّا والمتوسطة والمساعدة على انعاش اقتصاد البلاد وذلك في اطار مقاربة تشاركية تعمل على انخراط كلّ الفاعلين المعنيين بما في ذلك الهياكل الحكوميّة والشركاء الدوليين
ولاحظ أنّه في هذا الاطار “يندرج برنامج “ماد أم أس أم اي أس” الذي يستهدف الاسهام في الاندماج الاقليمي لبلدان جنوب المتوسط من خلال مصاحبة سياسات تنمية المؤسّسات الصغيرة جدّا والمتوسّطة جنوب المتوسط الناشطة في مختلف القطاعات”
وذكّر أنّ هذا البرنامج، الذّي يتولى الاتحاد الأوروبي تمويله على مدى أربع سنوات (2018-2022) يحفز على تبادل افضل الممارسات الدولية والاستفادة منها عند اعداد وتنفيذ سياسات وادوات الاندماج الداعمة لعمليّة تنمية المؤسّسات الصغيرة جدّا والمتوسّطة
ولاحظ الخبير الرئيسي بـ””ماد أم أس أم اي أس” باولو كاستراتارو، أن هذا البرنامج، الذّي تستفيد منه 8 بلدان جنوب الحوض المتوسط بقيمة تمويلية اجمالية تقدر ب5 مليون أورو، لا يتوجّه مباشرة إلى المؤسّسات لكن إلى الهياكل المكلّفة بسياسات التنمية والهيئات الوسيطة على غرار غرف التجارة
وأكّد، الى جانب ذلك، أنّ الندوة المنعقدة، تشكّل مناسبة لاطلاق مجموعتي عمل مخصّصة لنفاذ المؤسّسات الصغيرة جدّا والمتوسّطة الى مصادر التمويل وتدويل هذه المؤسّسات
وأعرب مدير عام التعاون الدولي بوكالة النهوض بالصناعة والتجديد ومنسق البرنامج، وجدي النفاتي، أن مجموعتي العمل ستقومان بإعداد خارطة الطريق بالنسبة للسنتين القادمتين مع تشخيص السبل والاجراءات المستوجبة لتحسين هذين الجانبين (تمويل وتدويل المؤسّسات الصغيرة جدّا والمتوسّطة) وذلك مع الاخذ في الاعتبار أولويّات البلاد خلال هذا الظرف
يذكر أن مجموعة العمل الأولى ستعمل أساسا على تطوير سبل التمويل البديل (على غرار التمويل التشاركي…)، التّي تكون أكثر تجديدا وأكثر تأقلما مع حاجات صغار الباعثين والمؤسّسات الناشئة في ما تقوم مجموعة العمل الثانية على تحديد السبل الكفيلة بتسهيل عمليّة نفاذ المؤسّسات الصغيرة جدّا والمتوسّطة إلى أسواق جديدة بهدف دفع جهود التصدير للبلاد

ويتوقع الخبير في استراتيجيات الاستثمار صادق جبنون في تصريح صحفي أنّ نسبة البطالة ستقفز من 15% إلى 20% بنهاية العالم الحالي، أي بزيادة تفوق 160 ألف عاطل عن العمل خلال سنة 2020، واعتبر أنّ مستوى الانكماش الاقتصادي على أثر توقف القطاعات الحيوية (السياحة والتصدير) سيعصف بنسب النمو إلى ما تحت الصفر بـ5 نقاط كاملة، معتبراً أنّها أسوأ أزمةٍ اقتصادية تعرفها تونس منذ استقلالها سنة 1956.

ورجّح جبنون أن يكون أصحاب الدخل الضعيف ممن لا تتعدى رواتبهم الشهرية 800 دينار (قرابة 280 دولاراً/ ضعف الأجر الأدنى) هم الأقرب إلى السقوط في دائرة الفقر، الذي سترتفع مستوياته إلى معدلات قياسية، وستتجاوز النسبة الحالية المقدرة بـ24%.

ويرجّح بعض التوقعات أن تعمق أزمة كورونا مأساة فقراء تونس، وتتسبب في ارتفاع عددهم في ظل تقديرات بعض التقارير الدولية بإمكان ظهور فقراء جدد ستفرزهم الأزمة الراهنة، إذ يرجح رمضان بن عمر الناطق باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن يزيد عدد الفقراء بنحو 100 ألف، مشدداً على أنّ الوضع الاجتماعي سيزداد سوءاً في تونس نتيجة غياب الإمكانيات وصعوبة الوضع المالي وموارد الدولة

وكان البنك الدولي أكد في تقرير جديد له أنّ فقراء جدداً ينتمون إلى الطبقة الوسطى التي أنهكها التخبط الاقتصادي وعدم الاستقرار السياسي في البلاد سينضمون إلى القائمة القديمة، على أن تشمل خصوصاً صغار الموظفين في القطاعين العامّ والخاصّ، إضافةً إلى أصحاب المشاريع الصغرى وعمال المصانع والمهن الحرّة

إجراءات حكومية تتنسى المعطلين عن العمل

عملت الحكومة التونسية على توفير 300 مليون دينار تونسي لصرف المساعدات الاجتماعية على شكل منح بقيمة 200 دينار، فضلاً عن توزيع طرود غذائية على العائلات الفقيرة وذات الدخل المحدود.لكن هذه المساعدت لم تشمل ولم تراعِ المحالين إلى البطالة الإجبارية الذين يعملون دون غطاء قانوني، ولا تشملهم التغطية الاجتماعية لمؤسسات عملهم

عن Community Manager

Community Manager

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى