الرئيسية / المدونة / نشريَة مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل 1– 31 جويلية 2020

نشريَة مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل 1– 31 جويلية 2020

تقدَم لكم مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل العدد الثاني من النشريَة الشهريَة لها والتي تعرض حوصلة لأبرز ما قامت به المؤسسة طيلة شهر كامل. وتعتبر النشرية الشهرية ترسيخا لإنجازات مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل في بناء أسس المجتمع الديمقراطي والمساهمة في صياغة حلول للتحدَيات الراهنة التي تعترض بلادنا في مواجهة أزمة فيروس كورونا “Covid-19”.

ريادة2 :

حملة المناصرة

في إطار تنفيذ مشروع ريادة 2 الذي نفذته مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل في جهات مدنين والقيروان ونابل بدعم من مركز المشروعات الدولية والخاصة، بهدف النهوض بمبادرة القطاع الخاص في التنمية المحلية من خلال مقاربة تشاركية تأخذ في الاعتبار البعد الترابي للتنمية وتُشرّك جميع المتدخلين في مجال ريادة المشاريع. انطلقت مؤسسة الياسمين في حملة المناصرة للمشروع للترويج لميثاق التنمية المحليَة عبر سلسلة من المقالات والفيديوهات والصور، حيث تهدف حملة المناصرة إلى مزيد تبني رؤية التنمية المحليّة لجهات المشروع (القيروان، نابل ومدنين) ومناصرة خطة العمل التشاركي المنبثقة من ميثاق التنمية المحليّة على الصعيد الوطني:

ريادة2: ميثاق تنمية محليَة لكلَ جهة

يعد ميثاق التنمية المحليّة وثيقة تأليفية لرؤية التنمية ولجملة القيم والمبادئ والمشاريع التي يعبر من خلالها الفاعلون والجهات ذات العلاقة عن التزامهم بدفع مسار تنمية الجهة وانخراطهم في تحقيق الأهداف والسعي إلى إنجاز المشاريع والمبادرات، كما أنه يلعب دور العهد الأدبي بين الشركاء ويُعبر عن التزام كل المنخرطين في الميثاق بتعزيز دور القطاع الخاص في تكريس مسار اللامركزية والانتقال التدريجي إلى منظومة الحكم المحلي المستدام، وبناء الشراكات الفاعلة مع الفاعلين العموميين ومكونات المجتمع المدني وكافة المتدخلين.

ريادة2: ورشات تشاركية لتحديد الرؤية التنموية بالجهات

نظمت مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل ورشات جهوية تشاركية تهدف إلى القيام بتشخيص للمحاور التنموية الرئيسية في ثلاث جهات مدنين، القيروان ونابل، وذلك في إطار النسخة الثانية من مشروع ريادة، الذي تنفذه بالشراكة مع مركز المشروعات الدولية الخاصة.وجمعت هذه الورشات أكثر من 70 مشاركا في كل جهة من رواد الأعمال الشباب ونشطاء من المجتمع المدني المحلي وإدارات جهوية وهياكل دعم وهياكل تمويلية ومنظمات وطنية ومؤسسات بحث علمي ومؤسسات خاصة وأعضاء ورؤساء مجالس بلدية، تحت إشراف الخبير والباحث في التعمير والتنمية المحلية حاتم كحلون.

ريادة 2: ورشة صياغة أفكار مشاريع لتحقيق التنمية المحلية

في إطار مواصلة مشروع ريادة في نسخته الثانية نظمت مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل في جهات مدنين والقيروان ونابل، بدعم من مركز المشروعات الدولية والخاصة (CIPE)، ورشة صياغة مقترحات وأفكار مشاريع انطلاقا من الرهانات والمحاور التنموية، وتعد هذه المرحلة الاخيرة في صياغة ميثاق التنمية المحلية بعد سلسلة من الورشات التكوينيّة والورشات التشاركيّة والزيارات الميدانيّة، وذلك عبر تشخيص التنمية المحلية والترابية الموجهة نحو دفع المبادرة الخاصة إلى جانب طرق التشخيص التي كانت حسب خصوصيات المناطق باعتماد المحيط الداخلي والخارجي والعمل على سلاسل القيم التفاعليّة وترتيب الأوليات لتحديد رؤية للمناطق من جهة وتحديد مجموعة من الرهانات والأهداف من جهة أخرى، فصياغة الميثاق انطلاقة من روح الورشات التشاركية.

مرحلة المناصرة والتسويق لميثاق التنمية على النطاق الجهوي

تعد الورشة التسويقية ومحاورة الفاعليين الجهويين أهم مرحلة باعتبارها الخطوة الثالثة لورشات المناصرة والتسويق لميثاق التنمية، حيث مثّلت الحوارات الجهويّة فرصة للتسويق للرؤية التنمويّة التشاركية المنبثقة عن ميثاق التنمية المحليةوكان الهدف من الحوارات الجهويّة عرض وتقديم ميثاق التنمية المحليّة بالإضافة إلى تمكين المشاركين من أدوات محاورة ومناصرة تُحفز الفاعلين على تبني الوثيقة والعمل على نشرها وتنفيذ مخرجاتها، إلى جانب تيسير حوار جهوي حول التنمية الاقتصادية المندمجة من خلال تكوين شبكة فاعلين على النطاق الجهوي، والتي تعمل على تطبيق توصيات ومحاور التنمية المذكورة في الميثاق في إطار فضاء تشاوري، وتفعيل دور القطاع الخاص بالشراكة مع الفاعلين المحلين في المشاركة في صنع القرار فيما يخص البرامج التنمويّة المستقبليّة.

مشروع ريادة يُسوَق لميثاق التنمية المحليّة

في إطار مشروعها ريادة في نسخته الثانية، نظَمت مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل، بدعم من مركز المشروعات الدولية والخاصة(CIPE)، ملتقيات جهوية متعدّدة الفاعلين من أجل صياغة خطّة عمل للتسويق لميثاق التنمية المحليّة على النطاق الوطني بجهات مدنين، نابل والقيروان بهدف تفعيل وتعزيز الفضاء التشاوري المحلّي والجهوي عبر رسم استراتيجية تنزيل مشتركة للإعداد لحملة مناصرة ودعم لميثاق التنمية على المستوى الوطني.

تمكَن المشاركون من ممثلين عن القطاع العام والخاص والمجتمع المدني والبلديات في نهاية الملتقى من تكوين لجنة لإعداد رسالة المناصرة واختيار من مثّلها للحضور في ورشة التسويق للميثاق على المستوى الوطني وتحديد جدول زمني لإعداد رسالة المناصرة على النطاق الوطني من جهة وتحديد الفريق الذي قام بعرض رسالة المناصرة والتسويق للمنصّة التفاعليّة على المستوى الوطني ضمن الملتقى الوطني لمؤسسة الياسمين من جهة أخرى.

سلسلة من اللقاءات مع مختلف الفاعلين على النطاق الوطني من وزارات، نواب الجهات تعنى بالتنمية وسلطة تشريعيّة ممثّلة في نواب الجهات ونواب صلب لجان التنمية.

الملتقى الوطني نحو نموذج جديد للتنمية المحلية والجهوية

نظَمت مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل الملتقى الوطني تحت عنوان “نحو نموذج جديد للتنمية المحليّة والجهويّة “وذلك يوم الثلاثاء 28 جويلية 2020 بنزل ” Golden Tulip El Mechtel “بتونس العاصمة.

يندرج هذا الملتقى في إطار عمل مؤسسة الياسمين على المساهمة في إرساء نموذج تنموي جديد للتنمية المحليّة والجهويّة يقوم على البعد التشاركي والتضامني، وينطلق من النطاق المحلي والجهوي ليدفع في اتجاه تحريك العجلة الاقتصاديّة الوطنيّة. ويتبوأ فيه القطاع الخاص دورا رياديّا في التنمية المحليّة والجهويّة. وقد جمع الملتقى شبكة الفاعلين المحليين المهيكلة المتكوّنة من قطاع عام وخاص ومنظمات المجتمع المدني وبلديات بممثلين عن السلطة التشريعيّة ومنظمات حكوميّة في علاقة بالتنمية الاقتصاديّة المندمجة. حيث سعى الملتقى إلى تفعيل وتعزيز مخرجات ميثاق التنمية المحليّة للجهات عبر بعث شبكة فاعلين وطنيّا لدعم ميثاق التنمية المحلية. هذا وتم عرض ممثلين عن الائتلافات المحلية لمشروع ريادة لرؤية التنمية المحلية المستخرجة من ميثاق التنمية المحلية لجهات القيروان، نابل ومدنين مع تقديم المشاريع التي تم التوافق عليها بهدف التسويق والترويج لها على النطاق الوطني. وقد تم خلال الملتقى إمضاء اتَفاقيَات لتبنَي الميثاق.

إمضاء اتفاقيَات لتبنَي ميثاق التنمية المحليَة

خلال المنتدى الوطني “نحو نموذج جديد للتنمية المحليّة والجهويّة” تمّ إمضاء اتفاقيات بين مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل وعدّة فاعلين على المستوى المحلي والجهوي لتبني ميثاق التنمية المحليّة لجهات القيروان، نابل ومدنين. وقد تمّ إمضاء الاتفاقيات مع الفاعلين الآتي ذكرهم:

  • ديوان التنمية بالجنوب
  • المندوبية الجهوية للسياحة بالقيروان
  • فضاء المبادرة بمدنين
  • بلدية المعمورة وبلدية نابل

كما تمّ في وقت سابق عقد اتفاقيات لتبني ميثاق التنمية المحليّة مع كل من بلدية القيروان وفضاء الأعمال بالقيروان وبلدية بني خيار. تُجدّد مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل شكرها لجميع الفاعلين على المستوى المحلّي والجهوي والوطني على مساهمتهم ومشاركتهم الفعّالة في إنجاح كافّة مراحل مشروع ريادة 2.

نبني.TN:

مع انطلاق المرحلة الثانية من مشروع “نبني.TN” الذي تُنفَذه مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل لمدَة 24 شهر مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية، شرعت مؤسَسة الياسمين في نشر العدد الأول من النشريَة المحليَة التي أعدّها الرّاصدون المحليَون الذين تمّ تدريبهم طيلة المشروع، ويُتابعهم بالمرافقة والتأطير فريق عمل مشروع “نبني.TN” بمؤسسة الياسمين.

تهدف هذه النشريَة المحلية الشهرية إلى تعزيز التواصل بين البلديات والمواطنين عن طريق رصد جميع المستجدَات على المستوى المحلي ممَا يؤدي إلى تقريب المواطن من البلدية وخلق الروابط بتثمين عمل المجلس البلدي وإبراز النماذج الناجحة من نشطاء المجتمع المدني والمواطنين. حيث تخدم هذه النشرية مبدأي الشفافية وحق الوصول إلى المعلومة.

هذه النشريَة هي من إعداد الراصدين المحليين وبإشراف فريق المشروع قصد العمل على تنمية الوعي المجتمعي لخدمة الديمقراطيَة المحليَة والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المحليَة من خلال تنمية المواطنة الفاعلة لدى المواطنين وخلق فضاءات للحوار تجمعهم بالبلديات المعنيَة.

تُغطَي النشريَات المحليَة كامل البلديَات التي يُغطَيها المشروع والمقسَمة على 4 جهات (بنزرت، بن عروس، سيدي بوزيد ومدنين) وهي: المحمدية، فوشانة بنزرت منزل بورقيبة، سيدي بوزيد، جلمة، بئر الحفي، بن قردان، حومة السوق، آجيم وميدون.  

كما نظَمت مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل، في إطار مشروعها نبني.TN، يوما تدريبيا حول تقنيات الاستبيان والتواصل مع المواطنين وذلك يوم الجمعة 3 جويلية 2020. وقد أثَث هذا اليوم التدريبي فارس بن التارزي منسَق مشروع بالمؤسسة لفائدة راصدي مشروع نبني.TN بولاية بن عروس: بلديتي المحمدية وفوشانة.

وفي إطار مشروعها نبني.TN، قامت مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل بمسح ميداني استهدف قرابة 1400 مواطن من ولاية بن عروس قصد الخروج بتقييم تشاركي للخدمات البلدية المقدمة في بلديتي المحمدية وفوشانة، وذلك يومي السبت والأحد، 4 و5 جويلية 2020.

يأتي المسح الميداني عن طريق الاستبيان في إطار الدراسة التي شرعت مؤسسة الياسمين في إنجازها بالتعاون مع البلديات حول تحسين الخدمات البلدية وحوكمة آدائها. ويهدف الاستبيان إلى التعرف على مؤشرات الحوكمة وتقييم مستوى الرضا لسكان البلديات والأحياء التي وقع عليها الاختيار. كما سعى الاستبيان خصوصا إلى رصد مدى رضا المواطن عن الخدمات البلدية خلال أزمة الكورونا وهل أن هذه البلديتين أحسنت التواصل مع مواطنيها خلال الأزمة الصحيَة. هذا وسيتمَ تحليل نتائج الاستبيان من قبل خبراء في التنمية المحلية وتقديم تقرير مفصَل للبلديات.

حوارات مع السلط المحليَة

في إطار سعي مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل لتثمين دور السلطة اللاَمركزيَة في مجابهة جائحة الكورونا، نظَمت مؤسسة الياسمين سلسلة من الحوارات مع رؤساء ومستشاري البلديات لمتابعة إنجازاتهم في هذه الفترة الحرجة:

حوار مع رئيس بلدية بئر الحفي السيد مروان العرفاوي

-بيَن رئيس بلدية بئر الحفي السيد مروان العرفاوي الدور الجبَار الذي قام به المجتمع المدني لمعاضدة مجهودات البلديَة، فبالتنسيق مع الكشافة التونسية وقع تنظيم الصفوف أمام مراكز البريد وأماكن تجمع أمام المحلات التجارية. كما وقعت صناعة الواقيات ثلاثية الأبعاد وتوزيعها على المؤسسات الصحية والبريد والإطارات الصحية بالمستشفى المحلي وأعوان مصلحة النظافة بالبلدية بالشراكة مع معهد الدراسات التكنولوجية والكشافة التونسية ومجموعة من الطلبة من أبناء بئر الحفي. من جهة أخرى، أشرف العرفاوي على حملات التعقيم الدورية لكافَة المنطقة البلديَة بالشراكة مع اتحاد الفلاحين والجمعيات المحلية بالجهة.

رابط المقال: http://www.jasminefoundation.org/ar/?p=5551&fbclid=IwAR1zViWKBJ_XmuwBSZLPxM8QJrTgS0E4L4jUAXaMDe0rJXjZMqhtK2Zunm8

الإجراءات الاستباقيَة المُتَخذة للتصدَي لفيروس كورونا: حوار مع رئيس بلديَة جلمة السيَد خالد المسعودي

خلال فترة الحجر الصحَي المُوجَه، قال رئيس بلديَة جلمة أنَه قد تمَ وضع برنامج عمل بالتنسيق مع جميع الإدارات والمؤسسات المحلية. حيث قامت البلديَة بشراء مخزون هام من مواد التعقيم والحماية وأدوات الوقاية التي زوَدنا بها مصالح النظافة في البلدية من عملة وموظفين ما مكَنهم من القيام بمهامهم في أحسن الظروف. ويقول المسعودي أنَ البلديَة عملت مع جميع الأطراف من أجل ضمان سلامة المواطنين، وهي تعمل إلى اليوم على حسن تطبيق الإجراءات الصحيَة. واختتم المسعودي بالثَناء على المجتمع المدني الذي اعتبره شريكا فعَالا في هذه المرحلة فهو يمثل حسب قوله “روح المجتمع وقد لعب دورا هاما خلال المرحلة الفارطة وذلك من خلال العديد من الأنشطة والبرامج المشتركة التي قمنا بها كحملات التعقيم وحملات التوعية وتنسيق التدخلات في الجانب الاجتماعي”. مؤكَدا السعي إلى تطوير برامج العمل المشترك ومواصلة العمل بالشراكة مع مكوَنات المجتمع المدني في الفترة القادمة.

رابط المقال:

أنشطة أخرى:

  نظَمت مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل ورشة تدريبيَة في مجال تمكين المرأة، وذلك أيام 23-24-25-26 جوان 2020 بمقر مؤسَسة الياسمين. وقد أثَث هذه الدورة مدرَبتان معتمدتان لدى المعهد الأمريكي”Empowerment Institute”. تأتي هذه الدورة في إطار سلسلة من ورشات التمكين التي تنظمها مؤسسة الياسمين منذ سنة 2016 والتي تهدف إلى تمكين المشاركات من خلق وتشكيل الحياة الأمثل التي يردنها لأنفسهن وبالتالي تطوير رؤية شاملة لحياتهن. وقد قُدمت هذه الورشة لعشرات الآلاف من الأشخاص في شتَى أنحاء العالم على مدى العقود الثلاثة الماضية، وهي تعتبر من أكثر وسائل التدريب المتوفرة في مجال تعزيز النمو الشخصي.

عن Community Manager

Community Manager

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى