الرئيسية / فعاليات / متابعات حفل توقيع كتاب: “تقرير الحريات الفردية والمساواة جدل الفضاء الإفتراضي الفايسبوك نموذجا”

متابعات حفل توقيع كتاب: “تقرير الحريات الفردية والمساواة جدل الفضاء الإفتراضي الفايسبوك نموذجا”

يعيش الشّارع التونسي جدلا واسعا حول تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، التي أُحدثت بأمر رئاسي يوم 13 أوت 2018، حيث يرى شق أن مقترحات هذا التقرير تمس من الهوية الإسلامية خاصة وأن الدستور التونسي ينص في فصله الأول على أنّ “تونس دولة حرّة، مستقلّة، ذات سيادة، الإسلام دينها، والعربية لغتها، والجمهورية نظامها”، فيما يرى الشق المقابل أنّ هذا التقرير من أهم الخطوات لبناء “دولة حديثة”. ومن أبرز مقترحات التّقرير المساواة بين المرأة والرّجل في الميراث وإلغاء عقوبة الإعدام.

Book-Coverوفي هذا الإطار، أصدر الباحث والصّحفي عبد السّلام الزّبيدي كتاب “تقرير الحريّات الفرديّة والمساواة جدل الفضاء الإفتراضي الفايسبوك نموذجا”، واحتضن المركز العربي للأبحاث ودراسة السّياسات حفل توقيع هذا الإصدار الجديد، صادر عن منشورات “سويتيميديا”، يوم 10 أوت 2018 وسط حضور متنوّع من باحثين وسياسين وإعلامين، وتكفّل كلّ من الإعلامي منذر بالضّيافي والباحث الإعلامي غفران الحسايني بتقديمه.

ورصد الزّبيدي في الكتاب مختلف التّفاعلات حول تقرير لجنة الحريّات الفرديّة والمساواة، إذ نجد أهم التّدوينات وتصريحات أعضاء اللّجنة، ومسحا لمواقف مؤسّسات ورئاسة الجمهورية والحكومة ومجلس نوّاب الشّعب، وكذلك لمواقف الأحزاب والمنظّمات. كما يتضمّن الكتاب فصل للحورات التي تضمّنها الفايسبوك في شكل تعليقات على تدوينات، من بينها حوار بين رئيسة اللّجنة، بشرى بلحاج حميدة، والكاتب الحبيب بوعجيلة، وآخر بين الأكاديمي والرّوائي شكري المبخوت والباحث سامي براهم، وهي حوارات لم يشهدها الفضاء الواقعي. كما يحمل العمل بعدا توثيقيّا حيث يخصّص ملحقا للبيانات والبلاغات ذات صلة بالتّقرير.

واعتمد العمل على المنهجية الميديولوجية، حيث يفترض أنّ الفضاء الإفتراضي، تحديداً موقع الفايسبوك بإعتباره وسيلة التّواصل الأكثر استعمالاً في تونس، ليس مجرّد واسطة نقل وإبلاغ، وإنّما تصبح واسطة تُفكّر نيابةً عنّا، وعنصراً يساهم في صناعة الواقع.

وفي هذا السياق، اعتبر عبد السلام الزّبيدي أنّ الغرض الأساسي من كتابه، هو نقل صورة عن الجدل حول التّقرير وتسجيل مناخات الحوار وتقديم مادّة للفاعلين في السّلطة التّنفذيّة والسّلطة التّشرعية وللنّخب السياسية والعلمية والثّقافية ولعموم التّونسين، تكون مادّة للنّظر من زاويا متعدّدة في المستقبل القريب منه والبعيد.

وفي هذا الإطار، قدّم غفران الحسايني خلال النّدوة قراءته للكتاب، واعتبر أنّ اللّافت في هذا الكتاب هو طرافة موضوعه وراهنيّة مبحثه وتداخل مساراته وملامسته عدّة مستويات فكريّة واتصاليّة وسياسيّة واجتماعيّة وتارخيّة، إلاّ أنّه اعتبر أنّ الكتاب ينقصه فصل أخر، وهو رصد دعوات التّظاهر وتنظيم الوقفات والمسيرات التي انطلقت عبر الفايسبوك بشعارتها ورسائلها من داعمين ورافضين.

39211742_2009135222732262_8433136498643042304_n (1)

ومن جهته، أكّد الصّحفي منذر بالضّيافي على أهميّة هذا الكتاب الذي أدرج فيه الكاتب جميع التّمثليات الفكريّة والسّياسية والإيديولوجيّة، كما توافق بالضّيافي مع الباحث واعتبر أنّ الميديا الجديدة تفتك من الإعلام التّقليدي. ووصف الجدل القائم حول تقرير بشرى بلحاج حميدة، بـ”التّخميرة” ستقسّم المجتمع التّونسي، مؤكّدا أنّ صراع الهويّة لم يُحسم وأنّ مسألة التّعايش بين العلمانين والإسلامين ما زالت مطروحة، وأضاف أنّه لا بدّ الخروج من صراع الهوية الإسلامية.

نذكرُ أنّ عبدالسّلام الزّبيدي، من مواليد العاصمة تونس سنة 1970 وأصيل ولاية توزر. متحصّل على أستاذيّة في الفلسفة وعلى ماجستير بحث في فلسفة التّنوير والحداثة من المعهد العالي للعلوم الإنسانيّة بتونس. اشتغل بالصّحافة منذ سنة 1994 في عدد من مؤسّسات الصّحافة المكتوبة ثمّ السّمعية والمرئيّة، وقام بمهمّة مستشار إعلام واتصال برئاسة الحكومة ووزارة الطّاقة والمناجم، ويدير الآن مؤسّسة اتصال خاصّة.

لتحميل نسخة من تقرير لجنة الحريّات الفرديّة والمساواة الرجاء الضغط على الرابط التالي:

Rapport-Colib

عن وسيم دليل

وسيم دليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى