الرئيسية / الاقتصاد والتنمية / إمضاء اتفاقية تسمح بتمكين حوالي 500 ألف إمرأة عاملة ريفية بالتمتع بالتغطية الإجتماعية

إمضاء اتفاقية تسمح بتمكين حوالي 500 ألف إمرأة عاملة ريفية بالتمتع بالتغطية الإجتماعية

أمضى رئيس الحكومة يوسف الشاهد، إتفاقية خلال مجلس وزاري مضيق خصص للنظر في عدد من الملفات الاجتماعية، تسمح بتمكين حوالي 500 ألف امرأة عاملة ريفية بالتمتع بالتغطية الإجتماعية والصحية.

وفي هذا الاطار، أفادت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي، يوم الاربعاء 8 أوت 2018، في ندوة صحفية بقصر الحكومة بالقصبة، أنه تم اقرار منظومة “احميني” لتمكين النساء العاملات في الوسط الريفي من الإنتفاع بالتغطية الإجتماعية، مشيرة إلى ضرورة مرافقة هذه الفئة وتحسين أوضاعها الإجتماعية.

وأشارت الوزيرة، إنه سيتم ملائمة القانون الجاري به العمل في ما يتعلق بالتغطية الإجتماعية للفئات محدودة الدخل، وذلك بادراج فئة العملة الموسميين في القطاع الفلاحي، ضمن الفئات التي يشملها القانون عدد 32 لسنة 2002 المتعلق بنظام الضمان الإجتماعي لبعض الأصناف من العملة في القطاعين الفلاحي وغير الفلاحي.

و أضافت نزيهة العبيدي، أن المجلس الوزاري المنعقد الأربعاء 8 أوت 2018 صادق على الخطة الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن 1325 حول “المرأة والأمن والسلم” وذلك ضمن عمل تشاركي يجمع بين وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين.

ويتضمن قرار مجلس الأمن 1325، حسب ما جاء في موقع اليونسكو عديد التوصيات وهي مراعاة خصوصية المرأة و إشراكها في عمليات الحفاظ على الأمن وبناء السلام في المناطق المتضررة من النزاع.

كما يقوم القرار على دعم دور المرأة في مجالات المراقبين العسكريين والشرطة المدنية ومراقبي حقوق الإنسان، ويتضمن القرار أيضا دعوة لتمثيل نساء المجتمعات التي شهدت صراعات مسلحة لإسماع أصواتهن في عملية تسوية الصراعات.

وبينت العبيدي، أن هذه الخطة قامت بتنظيم 6 دورات تدريبية تولى تأمينها مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث لفائدة أعضاء اللجان المكلفة بإعداد خطة تنفيذ القرار 1325.

وأفادت، أنه بمناسبة الإحتفال بالعيد الوطني للمرأة يوم 13 أوت الجاري، تنظم الوزارة يوم الخميس 9 أوت 2018 ندوة وطنية حول “المرأة المهاجرة وكيفية دعمها للتنمية الإقتصادية”

كما ستتولى تنظيم ندوة مغاربية يوم 11 أوت 2018 بعنوان “المرأة العربية ورهان السلم والتنمية” على هامش لقاء وزيرات المرأة والأسرة والطفولة بالمغرب العربي.

وأفادت الوزيرة، بأنه تم السنة الماضية إبرام إتفاق مع الإتحاد الوطني للفلاحة والصيد البحري فيما يتعلق بالمرأة الريفية وظروف التنقل السيئة، مشيرة إلى أن الولاة في الجهات أعدوا برنامجا خاصا لتنقل العاملات في القطاع الفلاحي بشكل لائق، مؤكدة أن عدد الحوادث في هذا الصدد سجلت إنخفاضا ملحوظا.

وأشارت نزيهة العبيدي، إلى أن الوزارة قامت في الفترة الأخيرة بإحداث مراكز إيواء للنساء ضحايا العنف، كما قامت ببعث مركز “أملي”  للإيواء الإطفال الذين هم في وضعية تهديد، مفسرة بأن هذه المراكز تهدف إلى تقليص ظاهرة التشرد والإنحراف وتكريس الحق في حياة سلمية.

عن وسيم دليل

وسيم دليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى