الرئيسية / الاقتصاد والتنمية / بعد أكثر من عشرين عاما القسط الأوّل لمدينة تونس الثّقافيّة جاهز للإستغلال

بعد أكثر من عشرين عاما القسط الأوّل لمدينة تونس الثّقافيّة جاهز للإستغلال

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشّاهد يوم الجمعة 20 أكتوبر 2017 على تدشين قبّة مدينة الثّقافة بتونس العاصمة بحضور وزير الشّؤون الثّقافيّة محمد زين العابدين ووزير التّجهيز محمّد صالح العرفاوي ووالي تونس عمر منصور وعدد من المسؤولين والمثقّفين والفنّانين والمسرحيّين.

وبعد أكثر من عشرين سنة من طرح المشروع الذي لقي تأجيلا وتعثّرا، تمّ تسليم الجزء الأوّل من المدينة الثّقافيّة التي تعتبر الأكبر من نوعها في إفريقيا والعالم العربي، لتكون قطبا يساهم في إبراز الهويّة الثّقافيّة التّونسيّة.

ومن المنتظر أن يتمّ افتتاح المدينة بشكل رسميّ يوم 20 مارس 2018، تزامنا مع ذكرى يوم الاستقلال. حيث ستفتح أبوابها على إيقاعات المجموعة الأوركسترالية التّونسيّة للأوبرا بقيادة رشيد قوبعة.

وتمتد المدينة التي تقدّر تكلفة إنجازها بـ 125 مليون دينار، على مساحة تبلغ 9.2 هكتار، وتضم دار أوبرا وقاعات للسينما والمسرح إضافة إلى وحدة الخزينة الوطنية للمقتنيات الفنية وأروقة مخصّصة للعروض الفنيّة والإبداعيّة كذلك مكتبة متعدّدة الوسائط.

ودعا رئيس الحكومة في تصريح صحفي بالمناسبة المبدعين والمثقّفين إلى حسن توظيف هذا الفضاء في العمل والفعل الثّقافي نظرا لما يحمله من أهميّة في تعزيز الحياة الثّقافيّة ومكافحة مظاهر الإرهاب والتّطرّف فضلا عن دعمه لمجالات وآفاق التّنمية الاقتصادية والسّياحيّة والاستثماريّة في تونس. كما جدّد حرص الحكومة على دعم المثقفين والمبدعين ومساندتهم في كل مجالات الإنتاج والإبداع والتّألق مؤكدا أنّ القسط الأول من المشروع جاهز للاستغلال.

عن وسيم دليل

وسيم دليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى