الرئيسية / الحوكمة / منتدى لقاءات مواطنون فاعلون – نماذج واقعية من التغيير الاجتماعي

منتدى لقاءات مواطنون فاعلون – نماذج واقعية من التغيير الاجتماعي

تنظم مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني في إطار برنامج “مواطنون فاعلون” منتدى “لقاءات مواطنون فاعلون” تحت شعار “شباب تونسي فاعل: سبل متجددة لتفعيل المواطنة” وذلك يوم 28 أوت 2017 بفضاء أرينا تونس بالبحيرة.

يمكنكم المشاركة في فعاليات المنتدى الذي سينتظم بفضاء الارينا بالبحيرة عبر ملء الاستمارة التالية:
https://goo.gl/QX6B4j

ويهدف المنتدى إلى مناقشة وتحليل مدى انخراط ومشاركة الشباب التونسي في المجتمع وفي الشأن العام وإلى تثمين دور الشباب المشارك في المشاريع الاجتماعيةinvitation AC-bc arabic Version Finale الـ36 التي تم تنفيذها في عدد من أحياء تونس الكبرى وبنزرت ومدنين كدوار هيشر وحي التضامن وسيدي حسين والكبارية وجرزونة وبن قردان والمحمدية وغيرها.

كما سيتم العمل من خلال هذه اللقاءات على تحليل مفهوم “المواطنة على أرض الواقع” (La citoyenneté tout terrain) بفتح باب النقاش والحوار وتبادل الأراء والأفكار حول جملة من المواضيع المتعلقة بالديمقراطية التشاركية والتعليم والثقافة وفرص العمل والتشغيل، إلخ.

وسيشارك في المنتدى قرابة 300 شاب وشابة من بينهم الشباب المشاركين في برنامج “مواطنون فاعلون” وعدد من الضيوف من الأهالي والمتساكنين ممن استفادوا من مشاريع هؤلاء الشباب ومبادراتهم إلى جانب مسؤولين من الهياكل المحلية (سلط وجمعيات) ومسؤولين من المؤسسات الوطنية العمومية والمحلية، إضافة الى ممثلين عن منظمات المجتمع المدني وممثلين عن منظمات دولية ومؤسسات إعلامية محلية ووطنية.

ويتضمن برنامج المنتدى على امتداد اليومين، معرضا للصور الفوتوغرافية ومعارض لمبادرات الشباب ومشاريعهم وجملة من الورشات منها 5 ورشات لتثمين المشاريع المنفذة من قبل الشباب و3 ورشات للذكاء الاجتماعي وورشة كاريكاتور و”مصنع للأفكار” وحفل موسيقي.

وسيتم إصدار بيان يبرز أولويات الشباب التونسي سيصوّت عليه الشباب الحاضرونمن المشاركين في فعاليات المنتدى. كما سيتم عرض فيلم وثائقي يتناول أبرز المشاريع الاجتماعية التي عمل شباب “مواطنون فاعلون” على تنفيذها. ويعرض الفيلم عددا من هذه المشاريع باعتماد التوزيع الجغرافي، أي بمعدّل مشروع عن كل جهة من الجهات الستّ (6).

وفي ما يلي أسماء المشاريع التي تابعها الفيلم منذ انطلاق تنفيذها إلى حين الانتهاء منها ورصد أهم مراحلها وأنشطتها وفعالياتها لقياس مدى تجاوب المواطنين معها ومدى تماشيها مع الواقع ومع انتظارات المتساكنين:

ـ المشروع الاجتماعي “سلام واحد كلنا للسلام” بجهة المنيهلة والذي يهتم بالحدّ من ظاهرة العنف الموجه ضد الأطفال.21034578_966819610126860_7181779130098891430_n

ـ المشروع الاجتماعي “بيدينا تتحسن عيشتنا” بجهة المرناقية والذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة والمحيط.

ـ المشروع الاجتماعي “ثقافات افريقية” ببرج السدرية الذي سعى من خلاله الشباب المشارك إلى تعزيز الحوار بين الثقافات وإلى نبذ العنصرية.

ـ المشروع الاجتماعي “قرين ميد” بجهة الحفصية بالعاصمة والذي ركز على موضوع التنمية البيئية بالجهة.

      ـ المشروع الاجتماعي “نيوز آرت” ببنزرت الذي عمل على تشريك الشباب في الشأن العام المحلي وفي التنمية المحلية الى جانب التركيز على التنمية البيئية.

      ـ المشروع الاجتماعي”مستقبلك في صحتك” بجهة سيدي مخلوف من ولاية مدنين والذي تطرق الى الاهتمام بالنساء العاملات في مجال جمع المحار من خلال القيام باستخراج بطاقات مهنية وبطاقات عناية صحية لفائدتهن.

وللإشارة فقد لم الوثائقي إلى أصحاب المشاريع التي تابعتها كاميرا الفيلم حيث عبّروا جميعهم عن فخرهم واعتزازهم بما استطاعوا ان يحققوه داخل مناطقهم ولفائدة أهاليهم بوسائل وإمكانيات بسيطة مكتفين بنجاحهم في رفع الوعي الجمعي/الاهلي ومؤكدين على استعدادهم لمواصلة العمل التطوعي والمدني ترسيخا لقيم المواطنة الفاعلة الملموسة والواقعية تحت شعار “المواطنة على أرض الواقع”.

_DSC4955وقد تم افتتاح العرض بكلمة ترحيب ألقتها السيدة تسنيم شيرشي، المديرة التنفيذية لمؤسسة الياسمين، شُفعت بكلمة ثانية للسيد روبرت نس، مدير المجلس الثقافي البريطاني بتونس، حيث عبّر كلاهما على وجوب تثمين المجهودات التي بذلها كل الشباب المشاركين في برنامج “مواطنون فاعلون” من أبناء الجهات الستّ لتنفيذ 35 مشروعا اجتماعيا لفائدة مناطقهم وجهاتهم، ثم توجّه كل منهما بالشكر والتقدير لكل من ساهم وشارك وحرص على إنجاح البرنامج منذ انطلاقه في ديسمبر 2016، لا سيما فريق المشروع والشركاء والمكوّنين ومخرج الفيلم الوثائقي، إلخ.

Maison de l'image

وجدير بالذكر أنه تمت إسناد الكلمة عقب عرض الفيلم الوثائقي إلى أصحاب المشاريع التي تابعتها كاميرا الفيلم حيث عبر جميعهم عن فخرهم واعتزازهم بما استطاعوا ان يحققوه داخل مناطقهم ولفائدة أهاليهم بوسائل وإمكانيات بسيطة مكتفين بنجاحهم في رفع الوعي الجمعي/الاهلي ومؤكدين على استعدادهم لمواصلة العمل التطوعي والمدني ترسيخا لقيم المواطنة الفاعلة الملموسة والواقعية تحت شعار “المواطنة على أرض الواقع”.

عن وسيم دليل

وسيم دليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى