الرئيسية / ديمقراطية / المواطنة الفعالة / ملخص فعاليات الدورات التكوينية الأولى لبرنامج مواطنون فاعلون

ملخص فعاليات الدورات التكوينية الأولى لبرنامج مواطنون فاعلون

في إطار المرحلة الثانية من مشروع “شباب فاعل” انطلقت دورات تكوينية لفائدة 300 شاب من جهات تونس الكبرى وبنزرت ومدنين في برنامج “مواطنون فاعلون” الذي تنفذه مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني.

وانطلقت أولى الدورات التكوينية يوم 17 ديسمبر 2016 الماضي على امتداد 3 أيام بنزل البانتهاوس بحي النصر بمشاركة أكثر من 35 مشاركا من جهة بن عروس، ولتتواصل سلسلة الدورات التدريبية إلى غاية يوم الثلاثاء الماضي الموافق لـ31 جانفي 2017 حيث كان اختتام دورات التكوين في مدينة الحمامات مع 32 شابا من ولاية بنزرت وبمدينة جربة مع 33 شابا من ولاية مدنين.

وقد تم خلال الفترة من 17 ديسمبر إلى 31 جانفي تنفيذ 11 دورة تكوينية في المواطنة الفاعلة والتنمية الاجتماعية وطرق جمع البيانات دامت كل دورة منها 3 أيام فيما تمتع شباب ولايتي بنزرت ومدنين بدورتين تكوينتين بـ4 أيام تم تنظيمها ابتداء من 26 إلى 29 جانفي بالنسبة إلى شباب ولاية بنزرت بنزل مدينة سولاري آند تالاسو وبنزل فينشي بجربة بالنسبة إلى شباب ولاية مدنين من 28 إلى 31 جانفي.

برامج الدورات التكوينية

وعمل المدربّون مروان العبيدي وبلال المناعي وسلوى السهيلي ووئام بوس ووسيم الخضراوي وأسماء السنوسي ومحمد خالد نصرة على تقديم برنامج ثري ومتنوع وفق منهجية التعلم عبر التطبيق (Learning by Doing)، وعبر أنشطة ذهنية وجسدية متنوعة، سهلت على المشاركين خوض غمار مفهوم المواطنة الفاعلة والتدرب على التواصل وبناء الثقة وثقافة الحوار.

وانطلقت كل الدورات التكوينية بنشاط الـ(Globingo) وأنشطة كسر الجليد التي سهلت على المشاركين الدخول في أجواء التكوين حتى يكونوا أكثر قدرة على العطاء والاستيعاب.

وعمل المدربون إثر ذلك تدريجيا على شرح مفهوم المواطنة الفاعلة من خلال أنشطة تحثّ على التعبير والمشاركة وإبداء الرأي. وقد نجح المشاركون تدريجيا في أن رسموا بأنفسهم شجرة رمزية للتوقعات ونهرا للمواطنة عبّروا من خلالهما على رؤيتهم للثقافة والأصالة والمجتمع إلخ.

ورمزت جذور “شجرة التوقعات” إلى نقاط القوة والمحفزات فيما رمز جذعها إلى مبادئ العمل المشترك وقوانينه وقواعده، ورمزت أوراقها إلى الأهداف قريبة المدى وثمارها إلى النتائج المنتظرة على المدى البعيد. فيما رمز “نهر المواطنة” الذي انقسم إلى خمسة أجزاء إلى: الأنا: وهو ما يرمز إلى الهوية والثقافة، أنا وأنت: وهو ما يرمز إلى الحوار، نحن: وهو ما يرمز إلى العمل المشترك والجماعي، فيما رمز الجزآن الأخيران إلى مرحلتي تخطيط المشروع وتنفيذ المشروع.

وتمكن المشاركون في نهاية كل دورة تكوينية من رسم خرائط ذهنية لمناطقهم وأحيائهم تم عرضها على المدرب حاتم كحلون، الخبير والأستاذ في الحوكمة المحلية، الذي قدّم لهم نصائح وتوجيهات في جمع البيانات وتحليلها بشكل موضوعي وعلمي، كما قدّم لهم أدوات وتقنيات التشخيص والتخطيط للمشاريع.

أجواء شبابية

وعمل المشاركون خلال كافة أيام التكوين في أجواء اتسمت بالنشاط والحيوية خلال العمل مع مكونيهم على فهم الذات والتعبير عنها والتواصل مع الآخر واكتساب ثقته، ولم يدخروا جهدا في العمل بأنفسهم على مفهوم المواطنة وسبل تفعيلها وترجمتها في الواقع من خلال مشاريع سينفذونها لفائدة مناطقهم وأحيائهم بمعيّة وإشراف مدربيهم.

لقاءات

وعمل فريق الاتصال التابع لمؤسسة الياسمين على تغطية كل الدورات ومحاورة المدربين والمشاركين. وقد عبّر المشاركون خصوصا عن مدى حماسهم ورغبتهم في المضيّ قدما في التكوين لما لمسوه في أنفسهم من تغيّر ولما اكتشفوه من خلال الانصات للآخرين وما اكتسبوه من فهم أعمق للمواطنة الفاعلة ومن معارف تتعلق بجمع المعطيات وتحليلها والقدرة على التشخيص الموضوعي في مراحل التخطيط لمشروع وتنفيذه.

وسيتم في مرحلة لاحقة إدراج هذه الحوارات واللقاءات في وثائقي ستنتجه المؤسسة يلخص مراحل برنامج “مواطنون فاعلون” وشهادات المشرفين والمدربين والمشاركين.

عن وسيم دليل

وسيم دليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى