الرئيسية / الحوكمة / اختتام الحملة الميدانية التحسيسية لمشروع شباب فاعل – أنا معاها

اختتام الحملة الميدانية التحسيسية لمشروع شباب فاعل – أنا معاها

اختتمت الحملة الميدانية لمشروع شباب فاعل فعالياتها وتظاهراتها بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة يوم السبت 26 نوفمبر 2016. وقد انتظمت الحملة تحت شعار “أنا معاها” وامتدت 8 أيام متواصلة بخمس جهات من تونس الكبرى هي جهات تونس وبن عروس ومنوبة والمنيهلة وحي التضامن.

وتوّجت الحملة بتحسيس 75000 مواطن من متساكني هذه الجهات وأبرز أحيائها تعدادا وكثافة سكانية بمشاركة 600 شاب من أبناء هذه المناطق وبناتها تلقوا تكوينا في إطار مشروع شباب فاعل لمدة أكثر من عام حول مفاهيم الحوكمة المحلية واللامركزية وتقنيات التواصل والاتصال.
وقد عرف حفل الاختتام الذي امتد من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة السابعة مساء عروضا تنشيطية وفنية ولوحات راقصة ومشاهد مسرحية وأنشطة استعراضية.
وتواصل العمل التحسيسي الميداني لشباب Youth Act حيث أن المشاركين لم يدخروا جهدا في توعية المارة ورواد شارع الحبيب بورقيبة وفتح باب الحوار معهم حول مدى استعدادهم للمشاركة في الشأن العام المحلي والعمل البلدي.

الاستعدادات

وقد جرت الاستعدادات حثيثة بحلول يوم الاختتام منذ السابعة صباحا حيث تم نصب خيمتين بشارع الحيبب بورقيبة قريبا من محطة القطار “ت.ح.م”، خصصت إحداهما لاستقبال المواطنين والتحاور معهم، والثانية كخيمة فنية لتأثيث منصة العرض التي تم تركيزها بين الخيمتين.

وقد حضر الشباب المشاركون من الجهات الخمس للإشراف على التنظيم والتحضير رفقة فريق مشروع شباب فاعل والمساهمة في التحضيرات الميدانية. وبحلول الساعة العاشرة انطلقت الحملة على الميدان في يومها الأخير بشارع بورقيبة حيث اختلط المشاركون مرتدين بزاتهم المميزة بالمارة في الشوارع والمقاهي والمحلات الخاصة لتتواصل بذلك حملة التحسيس على امتداد الفترة الصباحية إلى حدود الساعة الواحدة.

العروض

وانطلقت العروض بحلول الساعة الثانية ظهرا لتكون البداية مع مجموعة “كيري” التي قدمت فقرة “الحضرة التونسية”. وتكونت المجموعة من شباب Youth Act عن جهة منوبة الذين قدموا عرضا فنيا مميزا تواصل على امتداد ساعة وتفاعل معه الشباب المشاركون والمواطنون بشكل إيجابي.

وتلى عرض “الحضرة التونسية” وفقرات الفن الشعبي عرض موسيقي ثان قدمته مجموعة “قناوة” المتألفة من 3 عازفين، عازفي إيقاع وعازف قيتار.

وقدّم شابان من شباب “يوث آكت”، صابر وعزمي، عرضا رياضيا بهلوانيا أبهر الجماهير لتتواصل سلسلة العروض بعرض مسرحي من إنتاج شباب ولاية بن عروس المشاركين في الحملة.

وتم كذلك تقديم عروض راقصة، وقدّم مغني الراب ياسين المعروف بـ(Yankou Mc) بعض أبرز أغانيه التي تفاعل معها الجمهور الحاضر والمارة.

وكان للألعاب التنشيطية إثر ذلك نصيبا في الأجواء الاحتفالية حيث قدّم الشباب فقرات من الألعاب الترفيهية أثثها شباب الحملة وتفاعل معها الحضور.

وقدّم الشاب محمّد العبيدي (Mister Hamma) مجموعة من أغاني الراب، بالإضافة إلى أغنية “الحملة” التي ألفها بالمناسبة وأداها بتقنية “البلاي باك” رفقة كل من ياسين يانكو وأميمة مالكي.

وتجدر الإشارة إلى أن الأجواء الاحتفالية الصاخبة بمختلف محطاتها وفقراتها على امتداد يوم كامل انتهت بالتقاط مئات من الصور الجماعية جسدت مشاعر قوية وروابط متينة بين شباب المشروع الذين أظهروا روحا عالية وعزيمة وطاقة كبيرتين رغم تعب ومشقة أسبوع كامل من العمل على الميدان والتنقل بين المدن والأحياء.

ولئن عرفت الحملة على الميدان نهايتها باحتفالات بهيجة حضرها على امتداد اليوم أكثر من 2500 مواطن، فإنها تتواصل على الأنترنات ومواقع التواصل الاجتماعي إلى غاية آخر شهر نوفمبر الجاري.

عن وسيم دليل

وسيم دليل

تعليق واحد

  1. اكرام مطيمط

    مرحبا…انا من ولاية مدنين..اريد ان اكون عضوا بينكم ان كان ذلك ممكن و شكرا..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى