الرئيسية / تدبير

ترسيخ الديمقراطية وإرساء المحكمة الدستورية: حتى نفهم المسألة

مع تقدم مسار بناء الجمهورية الثانية تتسع الفرقة بين حلفاء الأمس، الذين ناضلوا معا زمن الاستبداد من أجل الحرية، فبانهيار النظام وقيام الثورة انتفى جزء مهمّ من أسباب التحالف وبرز رهان جديد يتمثّل في ترسيخ ديمقراطية صلبة قادرة على حماية ...

أكمل القراءة »

“وجهات نظر إقليميّة حول التطرّف والتطرّف العنيف”: تقرير بحثيّ جديد تنتجه مؤسّسة الياسمين في إطار مشروع CONNEKT

“وجهات نظر إقليميّة حول التطرّف والتطرّف العنيف”: تقرير بحثيّ جديد تنتجه مؤسّسة الياسمين في إطار مشروع CONNEKT

في إطار مشروع CONNEKT "سياقات التطرّف العنيف في مجتمعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والبلقان" الذي تنفّذه مؤسّسة الياسمين للبحث والتّواصل بتمويل من صندوق البحث والابتكار للاتّحاد الأوروبي Horizon2020 تمّ إنتاج تقرير بحثيّ بعنوان "وجهات نظر إقليميّة حول التطرّف والتطرّف العنيف".

أكمل القراءة »

بعد 10 سنوات من الثورة.. مكاسب سياسية ومطالب تنتظر التحقيق

بعد 10 سنوات من الثورة.. مكاسب سياسية ومطالب تنتظر التحقيق

تستحضر تونس اليوم 14 جانفي 2021، الذكرى العاشرة لثورة الحريّة والكرامة، حينما انتصر التونسيون على الديكتاتورية والاستبداد وأسسوا لعهد جديد يؤسس للديمقراطية والتعددية والتنوّع والاختلاف، لتنطلق تونس في مرحلة جديدة من تاريخها، مرحلة مليئة بالأحداث والإنجازات والصعوبات. لقد تجاوزت تونس ...

أكمل القراءة »

تاجية… تتوجنا بتباعد اجتماعي ؟

تاجية… تتوجنا بتباعد اجتماعي ؟

القوى العالمية التي اتجهت انظار العالم نحوها وخشعت أمام جبروتها عجزت أمام وحدة جرثومية  حقيرة وسلبت العلماء والباحثين قواعدهم ونظرياتهم وشككتهم ثوابتهم العلمية ولو اجتمعوا لها ليستنقذو منها ما سلبتهم من أمن غذائي واستقرار اجتماعي ونسق لحياة يومية. فمعظم أنظمة ...

أكمل القراءة »

نحو رؤية أوضح لمقاربات الأمن الإنسانيّ في تونس

نحو رؤية أوضح لمقاربات الأمن الإنسانيّ في تونس

هل يشعر التونسيّ بالأمن؟ في شهر جوان الفارط نشب حريق ضخم في مصبّ النفايات المتركّز في منطقة برج شاكير بسيدي حسين (إحدى الضواحي الغربيّة للعاصمة). كان هذا الحريق من أوسع الحرائق التي شهدها المصبّ (امتدّ دخان الغازات على أكثر من ...

أكمل القراءة »

الأمن الإنسانيّ مضاد حيويّ لأسقام الواقع

الأمن الإنسانيّ مضاد حيويّ لأسقام الواقع

إنّ الحديث عن واقع سليم بلا علل، مزدهر منتج يعني بالضرورة الحديث عن إنسان مكتمِل الكرامة، مستكمَل الحقوق، له من الاستقرار ما يكفي للإنتاج والفعل بحريّة واعية ومسؤولة.  لذا فإنّ إصلاح الواقع الوطنيّ اليوم يستوجب بالأساس معالجة حالات عدم الاستقرار الماديّ ...

أكمل القراءة »
إلى الأعلى